من لهذا السفاح ؟

من لهذا السفاح ؟

سلام     لابد و ان كل عربي وكل من يعرف بوجود منطقة تسمى ” المنطقة العربية ” قد سمع بسفاح ليبيا الأكبر، نعم إنه سفاح هذا الزمان، اعتقدنا ان ” بن علي ” و ” مبارك ” قد فاقوه تجبرا وطغيانا لكن هيهات، إنه بلا أدنى شك صاحب ” الطز ” الشهيرة ، ” ملك ملوك افريقيا ” و صاحب دولة ” أسراطين ” الأسطورية ، و صاحب ” الكتاب الأخضر.

و انتصر الشعب المصري

و انتصر الشعب المصري

سلام لكل الأحرار ، سلام لكل مصري ، سلام لكل العرب ،،،، منذ أيام و الدنيا على كف عفريت ، منذ أسابيع و الكل ثائر ، منذ اسابيع و العرب ينتظرون رحيل الطاغية ” مبارك “ و هاهي دعواتهم يستجاب لها ، انصاع الحقير بعد تمنع ، فر الفأر من قصره و تخلى عن تاجه ، مبارك هذا الشعب و ملعون هذا المبارك ، مصر التي عانت من ويلات نظام.

لقد أسمعت لو ناديت حيا ، و لكن لا حياة لمن تنادي

لقد أسمعت لو ناديت حيا ، و لكن لا حياة لمن تنادي

سلام   لا ادري من أين أبدأ ، فالأفكار هنا مختلطة ، متفرقة ، من شدة التناقض عقلي من يعد يستطيع التحليل المنطقي،نعم كل هذا بسبب الثورة المصرية ، ملايين المصريين في كل يوم يثورون ضد الطاغية مبارك ، و لكنه نائم في قصره كأنه لا يسمع كل تلك الملايين تنادي برحليه ، ألهذا الحد قتله عشق الكرسي ،أم انه عشق تقبيل ارجل الأمريكين و اليهود ؟ لو كنا في.

و انتصر الشعب التونسي

و انتصر الشعب التونسي

سلام منذ يوم فقط كتبت عن تونس الخضراء التي كانت تنزف دما بيد نظام ديكتاتوري ظالم متجبر ، لكن عهد الظلم و الطغيان قد ولى ، و ها هي تضحيات الشهداء التونسيين تنال مقصدا و هاهو الطاغوت الفاجر السي بن علي سود الله وجهه يفر الى مالطة – حسب ما ورد – مدحورا مذلولا ، الله أكبر هاهي تونس تتحرر و تنتقل الى زمن جديد زمن الحرية ، زمن يحكم.

يوم التدوين الجزائري … و اقترب الحدث اخيرا

يوم التدوين الجزائري … و اقترب الحدث اخيرا

سلام الله عليكم و رحمته و بركاته     لا بد و لكل زائر لمدونة جزائرية أه انتبه الى وجود شعار موحد بين كل المدونات ، شعار يحمل عبارة واحدة موحدة ليوم واحد مشترك سمي على بركة الله : ” يوم التدوين الجزائري اوDz Blog Day ” ذلك اليوم الذي سيتحد فيه كل مدون جزائري ليكتبوا فيه بقلم واحد في موضوع واحد متحدين متوحيدن ، ليسمعوا العام و الخاص بموضوعهم الذي قدر له.

1 2 3 4