قٌبِحت من وزير و قَبَحك الله من رئيس

قٌبِحت من وزير و قَبَحك الله من رئيس

سلام ملؤه الغضب ،،،،     قبحك الله من وزير يا حراوبية ، ما هكذا يكون الوزراء في بلاد المليون و نصف المليون طالب ، ما هكذا يفعل وزير بوزارته ما هكذا يفعل ابناء الجزائر ، لم انك لم تعد ابنا للجزائر بل ابنا لهواك ! ، سود الله وجهك ، أهكذا تفعل بالطلبة اليوم ،الم تسمع صرخات الحناجر و هي تنادي برحيلك يا وجه الشؤم ، حطمت جامعاتنا ،.

الجامعة الجزائرية ، الى أين ؟؟؟؟

الجامعة الجزائرية ، الى أين ؟؟؟؟

سلام     يبدوا ان حال الجامعة الجزائرية لن يتحسن يوما ، بل في كل يوم تسير بخطوات للوراء نحو الهاوية ، و السي حراوبية يتفرج و يزيد الطينة بلة بقراراته العشوائية و مرسوماته الوزارية القاتلة ، كيف لا و نحن نراه ينزع شهادات من طلبة افنوا حياتهم في طلبها و الدراسة من اجلها ، و ظل – طوال شهر من الإضراب المفتوح عن الدراسة – يتجاهل مطالهم المشروعة في.

[يوم التدوين الجزائري] : التربية و التعليم !

[يوم التدوين الجزائري] : التربية و التعليم !

سلام   التربية و التعليم ملفات شائكان في بلد مثل الجزائر ، كلاهما يقف على صفيح ساخن كل عام ، لم ينالى حقهما من النقاش يوما ، و لكن هاهي تظاهرة ” يوم التدوين الجزائري ” قد فتحت باب جديدا ليقول الكل كلمته حول هذين الموضوعين الشائكين ، الكل بصوت واحد ، الكل في يوم واحد : التربية و التعليم .   التعليم ، هذا ما سابدا به كلامي اليوم ، كونه الملف.

أصداء بعد العودة

أصداء بعد العودة

بسم الله الرحمن الرحيم المبدئ المعين و به نستعين مدونة عبد الحفيظ في : الأحد 28  تشرين الثاني/نوفمبر 2010  بتوقيت : 00:26:53 السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته   بعد 20 يوما من العودة الى الجامعة ارتايت كتابة موضوع عن أحوال الجامعة و الخدمات الجامعية لهذا العام كما اراها من منظوري الخاص ، هل هناك من تغير مقارنة بالعام الفارط ؟ ، هل الخدمات في تحسن ام في تدهور ؟.

العودة للجامعة

العودة للجامعة

بسم الله الرحمن الرحيم المبدئ المعين و به نستعين مدونة عبد الحفيظ في : الخميس 07  تشرين الثاني/نوفمبر 2010  بتوقيت : 08:35:22 السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته       بدون إطالة ، اليوم عدت الى أجواء الجامعة من جديد ، لا ادري كيف سيمضي هذا العام ؟ هل سيكون كسابقه مع عذاب الأساتذة و تعفن الإدارة ؟ ام ستتحسن الأحوال كما ارجوا ولو اني لا أعتقد بتاتا ان.

1 2