لا للشيتة … لا للإنتخاب … لا للعهدة الرابعة

لا للشيتة … لا للإنتخاب … لا للعهدة الرابعة

في سوريا لديهم الشبيحة …. في مصر لديهم البلطجية …. في الجزائر لدينا الشياتين … وما ادراك ما الشياتون! عزيزي الجزائري، في مقالي هذا لن ادعوك لمقاطعة كذبة افريل المسمات “الإنتخابات الرئاسية” فحسب! بل ساتعداه لأطالبك بالتنديد ورفض ومحاربة الشيتة والشياتين، بداية من حيك الى القيام بتحركات ضدهم في كل مكان، اينما وجدوا وحيثما وجدوا، اخرجوهم من ارضنا انهم قوم فاسدون!