16 مليار دينار لمارادونا و”الفقاقير” مشتاقين “لوبيا”

http://www.abdelhafid.com/wp-content/imgarticles/dz-billions-300x167.jpg16 مليار دينار لمارادونا و”الفقاقير” مشتاقين “لوبيا”

تدوينة على السريع، لا ادري ان كنت تعلمون لكن الوغد جاء وأخذ 16 مليار دينار جزائري وفيلا فخمة على شاطئ البحر في وهران وعاد للأرجنتين كله في أقل من 4 أيام، الحقيقة انه ليس وغدا، لكن الأوغاد هم من أعطوه حقيبة المال في وقت أشتعلت نيران الغلاء الفاحش في “اللوبيا” أكلة الجزائرئيين المفضلة في فصل الشتاء، تلك الأكلة التي أصبح يخلوا منها كل بيت، كانت لوقت قريب لا تتجاوز 50 الى 80 دج للكيلوغرام الواحد، اصبحت اليوم تتجاوز 350 دج لنفس الوزن، ودولة طاب جنانو تبعثر في ملايير الشعب، أموال دافعي الضرائب كما يقال في بلد العم سام، “دراهمي ودراهمك”، “حقي وحقك” كلاهم البراني!.

لو صرفت تلك الملايير على دعم اسعار المنتجات الأساسية لكان خيرا لنا ولكنا اول المباركين، لكن ان تعطى بدون وجه حق لأسطورة سابقة ومدمن كحول ومخدرات حاليا، لا فائدة ترجى منه، وكل الأندية لاكته ورمته عرض الحائط ولانته الأقدام -في وقت ينتظر الملايين من أبناء هذا الوطن الجريح نتائج سكنات عدل التي طال أمد أنتظاها- لهو امر جلل، وسكوت الشعب عن هكذا تصرفات يجعل الأمر يتطور إلى أخبث منه، شعب مشتاق سكنان وموبيليس تسربي في البنان، للعلم لحم الفقراء او مايسمى بـ”السردين” اصبح من الغلاء بمكان حتى أني لا اتذكر آخر مرة تناولته، أما اللوبيا والعدس، اكلتا الشتاء الأكثر استهلاكا فهي من الكماليات حاليا، شخصيا لم اتناول ملعقة واحدة منها منذ دخول الفصل الكئيب، لا اقول هذا كي يشعر غيري بالأسى علي، لكن لتعرفوا كي يعاني غيري، لتحسوا لآهاتهم المكتومة بين ظلمات الظلم والقهر في بلاد العزة والكرامة والتفو والطز.

 

هل تعرفون ماهو اخبث ما في الأمر؟ مباشرة بعد مغادرة “السمينة” للجزائر وبداية الحديث عن الأموال الكبيرة المصروفة من أجل “لا شيء” خرجت لنا “الفاف” بقصة “الكرة الذهبية” التي تريد من الشعب تشجيع لاعبها المفضل ومتابعتها وكل شيء “vive l’algerie” وتحيا وطنية البالون البلاستيكية المدرحة لا لشيء إلا لينسى هذا الشعب همه ويترك الملايير للتبذير دون رقيب او حسيب، يجب “بهدلة” موبيليس على هذي الخرجة الغير مقبولة، يجب محاكمة مبذري اموال الشعب، يجب اعدام ناهبي ملايير الفقاقير، يجب محاسبة مسؤولي الفاف على التواطئ مع سارقي امولنا، يجب فضح الخونة، يجب نشر ثقافة التوعية، كرة القدم في بلادنا اصبحت سترا ومسرحية لتغطية هموم المواطن واسكاته وايهامه انه بخير، هذا الامر يجب ان يتوقف.

 

الى مسؤولي هذه البلاد، ستندمون يوم لا ينفع الندم، ستسؤلون يوم لا ينفع جواب، ربي وكيلكم

 

 

بالمناسبة يا وجوه الشر “جيزي،موبيليس ونجمة”، مقالي عن “3G المدرح” راه جاي

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ

5 تعليقات تم إضافتها

شاركونا آرائكم
  1. والسؤال يبقى مطروح من يرد لنا حقنا ؟؟؟واين هو ولي امرنا والقاضي الاول في البلاد .. ستندمون يوم لا ينفع الندم، ستسؤلون يوم لا ينفع جواب حسبنا الله ونعم الوكيل
    25 ديسمبر 2013 رد
  2. لا حول ولا قوة الا بالله
    31 ديسمبر 2013 رد
  3. تدوينة فعلا ممتازة فعلا بلاد الفقاقير ....... بالتوفيق لبلادنا في هده السنة الجديدة انشاء الله تكون بدون اي فضائح .
    1 يناير 2014 رد
  4. لا حول ولا قوة الا بالله اموال كثيره
    3 مايو 2014 رد
  5. لاحول ولا قوة الا بالله !!
    14 مايو 2014 رد

أتركوا تعليقا