الورقة التي أذهبت ماء الوجه

http://www.abdelhafid.com/wp-content/imgarticles/immigration-paper-150x150.jpgالورقة التي أذهبت ماء الوجه

قبل طلوع الفجر تدب الحركة حول مبنى يحمل علم بلد فردوسي، يسرع الوافدون في تشكيل صف جسدي لا متناهي فلا تكاد ترى فسحة بين عبد وأخيه، والكل حريص على أن لا يتسرب بين أجزائه دخيل …. لحظات و يبدأ طلوع ونفس السيناريو من الجهة الأخرى للمبنى، يصنعه هذه المرة بنات ونسوان … الكل يتزاحم والكل يتطابع والأكيد الكل ينتظر وينتظر، أحيانا ينتظرون تحت عصا الشرطة.


يطول الصف ويتململ الشرطي بينهم … فيعطف على هذا بضربة من عصاه الغليظة ويحن على تلك ببضع من الكلمات الذميمة ولا يتكلم أحد ولو أوجعه الضرب او آلمه الكلام، يتحملون كل ذلك من أجل تأثيرة العبور للضفة الأخرى …. في مدخل القنصلية يقف موضفان يتفرجان على هذا المظهر الذي يعتبره البعض خدشا للعزة والكرامة، في بلد العزة والكرامة !!

قد يمر البعض بضائقة، قد يعاني الكثير، قد يموت الجمع العظيم … لكنهم كلهم يريدون صك التأشيرة المنجية، فلا مانع -بعد إختفاء الشعارات الرنانة بالحياة الرغيدة في بلد المليون سارق وسارق- من أن يمنح البعض قفاه للعصا ونفسه لبعض كلمات مهينة، قد عهد هذا وأكثر في إدارات العزيز وأعوانه كل يوم وليلة، فلا بارك الله في البقاء هنا فقد أصبح إستخراج تأشيرة الهجرة أسهل من إستخراج وثيقة الجنسية، تلك الورقة التي أذهب ماء وجهنا وتركتنا نظهر في مظهر إزدراء وسخرية.

ملحوظة: المقالة كتبتها منذ سنوات عديدة، ووجدتها اليوم بين طيات أوراقي المبعثرة هنا وهناك، ووددت نشرها في مدونتي لتطلعوا عليها.

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ

5 تعليقات تم إضافتها

شاركونا آرائكم
  1. مقالة رائعة شكرا انا ايضا من هذا البلد
    9 أبريل 2013 رد
  2. فعلا اخى كلامك صحيح , الله المستعان
    14 أبريل 2013 رد
  3. مقالة جميلة وكلام حقيقى
    26 أبريل 2013 رد
  4. بارك الله فيك أخي عبد الحفيظ وأتمنى أن نسمع الصوت الجزائري دائما
    1 مايو 2013 رد
  5. تدوينة في المستوى أخي عبد الحفيظ
    11 أكتوبر 2013 رد

أتركوا تعليقا