الحق والباطل: بين الإنتصار والهزيمة

الإنتصار والهزيمة حقيقتان ملموستان وأسبابتهما واقعة تحت إرادو الإنسان، ولا إرتباط بين أي منهما وبين الحق والباطل، فليس كل منتصر صاحب حق وليس كل منهزم مبتل بباطل فقد خلقت الأرض مفتوحة لكل من يريد التغيير سواء كان يحمل لواء الحق او لواء الباطل، فإذا انتصر أصحاب الباطل فلا يعني هذا أنهم أولى بالحق وإنما يعني أنهم جدوا وإجتهدوا أكثر من أهل الحق فحققوا ما تعبوا من أجله وبلغوا ماكانوا يصبون.

في الذكرى 30 لمجزرة صبرا وشاتيلا، قسما لن ننسى

صبرا وشاتيلا … جرح غائر في ضمير كل فلسطيني وعربي أصيل وكل من تعز عليه الحياة … هذه المجزرة التي قام بها جيش لبنان الجنوبي (ملشيات الكتائب) وملشيات حركة أمل الشيعية (التي انبثق عنها حزب الله الشيطان اللبناني) وبحراسة وتأمين القوات الإسرائيلية، هذه المجزرة التي هي عبارة عن حلقة أخرى من سلسلة المجازر التي حيكت ضد الشعب الفلسطيني، من لون أسود الى ليل حالك الظلام، لا يطلع فجره إلا ومجزرة.

ناجي …. كاريكاتور للبكاء

ناجي …. كاريكاتور للبكاء

قبل حوالى أسبوع خلى مرت علينا ذكرى إغتيال عميد الكاريكاتوريين العرب، في ذلك اليوم المشؤوم من التاسع و العشرين من أوت 1987 توفي ناجي العلي بعد أن كان في غيبوبة من رصاصة إستقرت أسفل عينه اليمنى …. قبل أسبوع من يومنا هذا، ومنذ 25 سنة خلت بالضبط، إمتدت أيادي الغدر في إحدى أزقة لندن لتغتال حنظلة ناجي العلي الذي رسم بخطوط الريشة أبعاد الغربية، وتطلع من خلال حنظلة الى حلم العيش في.