سراج النهضة

الحمد لله والصلاة وأزكى السلام على رسول الله
وبعد:
إنها سنة الله في الكون … دول تسقط لتقوم آخرى … ” ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين ” … تسقط دول ما كان يظن بها ذلك عند الكثيرين وإن كانت عند الله ساقطة، فتبحث لها عن مخرج ومنفذ غربا وشرقا ثم تلتفت بالقرب منها لتقول لمن بجنباتها: إن كان لابد من سقوط فليكن ديموقراطيا … يرتاح البعض للخطاب … ونتحفظ نحن لأننا لازلنا نتذكر دروس السنوات البالية وحسبنا بعد ذلك أن تقوم الحجة وتنكشف الحقيقة للناس فيعرفها الشعب فيترسخ فيه مبدأ التوحيد لينطلق ركضا يطلب حريته … بل يطلب إسلامه، فالإسلام هو الحرية ويتبرأ من الشرق والغرب ويتشبث بشريعته السمحة التي عنوانها: ” إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ” وهناك يختار حاكمه على أساس القوة والأمانة فيسعد في الدنيا بالإسلام شريعة وحكما ويفرح يوم القيامة بالجزاء جنة ورضوانا .

بالأمس القريب سقط آخر الفراعين ثوريا، واليوم سقط فلوله ديموقراطيا، فهنيئا لكم يا شعب مصر هذا الإنجاز، والعقبى لشعب سوريا الأبي، الذي يسطر بدماءه حروف صك حريته.

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ