Instagram من لاشيء الى كل شيء !!

لا حديث لمرتادي المجال التقني هذا الأسبوع إلا عن تطبيق Instagram فلم تكد تخبوا نار خبر إنظمامه لعائلة تطبيقات Android، -تلك النار التي بالمناسبة انتشرت كانشار النار في الهشيم حيث ارتقى الى أكثر التطبيقات تحميلا و شعبية بأكثر من 10 مليون عملية تحميل في 10 أيام- حتى فجر هذا الأخير أكبر مفاجأة ربما في تاريخ التطبيقات لأنظمة الهواتف الذكية لكل الأوقات، خبر مفاده إستحواذ FaceBook على التطبيق بمبلغ 1 مليار دولار، او يجدر بي قول : إستحواذ Mark Zuckerberg على التطبيق ؟

بداية نعرج على مبلغ الإستحواذ، إنه 1 مليار دولار، مبلغ أراه مبالغا فيه، لماذا؟ لأنه ناتج عن إستحواذ شبكة إجتماعية مجمل مداخيلها واحد مليار سنويا على تطبيق رقم مداخيله 0 دولار منذ انطلاقه قبل 17 شهرا لأنظمة iOS و حتى يومنا هذا، فكيف تم تقييم التطبيق بهذا المبلغ الخيالي؟ شخص مثلي سيقول أن Mark انتابته نزوة فعبر عن شعوره بشراء التطبيق و لما لا و الرجل يملك أكثرمن 80 مليار في الحساب؟


شخصيا شرعت في استعمال Instagram يوم نزولها لسوق Android وخلال أيام فقط أصبح تطبيقي المفضل، فأرجوا أن لا يفسده هذا الإستحواذ بدمجه مع الإعلانات، الألعاب، الأسئلة و غيرها من توافه الأمور في Facebook، لكن الأمر الذي يشدني حاليا هو كيف استطاع هذا التطبيق تحقيق مثل هذه الثروة في هذه المدة القصيرة و هو لا يملك نصف عدد مستخدمي تطبيق TweetDeck- للعلم Instagram له حوالي 25 مليون مستخدم 15 منهم في نظم iOS و 10 منهم بنظم  Android، بينما ثلث نشاط المغردين على Twitter يتم عبر TweetDeck اي حوالي 70 مليون مستخدم- السؤال المنطقي التالي يقول: هل بإمكان تطبيق آخر تحقيق هذا الرقم مرة أخرى؟ الجواب بكل تاكيد لا، يذكر ان مبلغ استحواذ Tiwtter على TweetDeck كان 40 مليون دولار فقط


هذا كان عني، ماذا عنكم؟ هل ترون ان مبلغ 1 مليار دولار مبرر؟ ام انها كانت فعلا نزوة جنون ماركية فايسبوكية لإبهار الجميع؟

ماذا تتوقون لمستقبل التطبيق؟ هل انتم متفائلون أم متشائمون ؟


 

مترجم عن Make Use Of بتصرف


على الهامش:
+كنت و لا أزال راغبا بشدة ان يتم دعم مشاركة الصور في شبكة google+ عبر التطبيق، و لكن يبدو ذلك الآن بعيد المنال.
+أجدد لكم دعوتي للتصويت لصالح مدونتي في مسابقة الـ Web Awards الجزائر عبر هذا الرابط
+يمكنكم قراءة تحليل رائع آخر في مدونة الإعلام الإجتماعي عبر هذا الرابط

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ