صومالنا ،،، و أغنيائنا

سلام

 

الصومال يموت ، فهل من مغيث ؟

الصومال يموت ، فهل من مغيث ؟

 

بدون كلام او مقدمات ، بدون تلميحات او توضيحات ، صومالنا جائع ، صومالنا يعاني ، صومالنا يموت ، فهل

من مغيث؟ ، هل نسينا انهم عرب مثلنا ؟ هل نسينا انهم مسلمون مثلنا ؟ هل نسينا انهم بشر مثلنا ؟

صومالنا يعاني ويلات مجاعة هي الأسوء منذ عقود ، صومالنا ذاهب نحو الهاوية ، اطفال في عمر الزهور

يموتون يوميا جوعا لا لشيئ إلا انه لم يسمع بهم احد من العرب ، عذرا صومالنا العزيز فالعرب (حمد بن

حمدان) منشغلون برسم أسمائهم في اماكن و بأحجام ترى من الفضاء ، عذرا صومالنا الغالي فأثريائنا

(الوليد بن طلال) مشغولون في الدفاع عن الصهيوني اليهودي روبرت مردوخ ،عذرا صومالنا الجريح فأثريائنا

مشغولون بتكديس الأموال لا بعمل الخير بها .

 

 

 

الى اصحاب القلوب الرحيمة ، الى من يستطيع ، الى من له بصر ، قلب او القى السمع و هو شهيد ،

تبرع رجاء و لو بدولار ، لعلنا تصيب نفسا فنحييها ، و من احياها فكأنما احيا الناس جميعا ، من جهتي

تبرعتبالمقدار الذي استطعت ، فهل منكم من يفعل المثل ، لا تنم و انت شعبان ، فهناك مثلك و هو

جيعان .

 

هنا تجدون معلومات مفصلة حول اماكن التبرع ، و تذكروا ، لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما

يحب لنفسه فهل تحب ان تكون شبعانا و غيرك يجوع ؟ هل تحب ان تعيش و غيرك يموت جوعا ؟

 

* مصدر الصورة الأولى

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ