أرض المليون دولار !!

سلام الله عليكم

 

أرض المليون دولار ، مشروع واعد آخر

أرض المليون دولار ، مشروع واعد آخر

 

منذ بزوغ ثورة الواب 2.0 و عالم الأنترنت في تطور رهيب و متسارع ، فقد انتقلنا من صفحات ثابتة الى مواقع ديناميكية و ثم ظهرت تطبيقات الواب بمختلف انواعها وصولا الى ما نحن عليه الآن ، و من حين لآخر يخرج لنا موقع او إثنان بفكرة جديدة و مشروع طموح ،فالعراب جووجل بدأ بفكرة في غرفة جامعية،و كذلك اليوتوب الذي بدأ بحوار مجنون بين صديقين فأين هما اليوم من عالمنا ، لكن حديثي اليوم ليس عن مواقع تطمح للعالمية و السيطرة ، بل عن مواقع ذات مغزى آخر و بعد آخر ، و بتقنية أخرى ،فموقعنا اليوم ليس موقعا يطمح للربح الشخصي،بل للمساعدةالآخرين،من أجل ارواء عطش العطشى،وأغلبهم في أمنا السمراء ” إفريقيا “،موقعنا اليوم يجمع المال ليس لتكديسه بل لإنفاقه في وجه من اوجه الخير،ارواء العطشى،و كلنا نذكر حديث رسول الله عن تلك المرأة البغي التي اروت ظمأ كلب في صحراء فشكر الله لها فغفر الله لها فأدخلها الجنة ،فما بالك بإرواء عطش ملايين البشر،إنه حقا لعمل نبيل،موقعنا اليوم متفرد باسمه و بتقنيته إنه موقع : أرض المليون دولار .

 

 

 

قبل ان اوغل أكثر أود ان أطرح عليكم سؤالا : هل سبق لكم و أن امتلكتم عقارات رقمية ؟ و أزيد : هل سبق لكم و عرفْتم العالم بمدينتكم ؟ هل تريدون إمتلاك لوحة إشهارية في نيو يورك لتعرفوا العالم هناك بمشروع لكم ؟أكثر : هل لديكم قضية عادلة تسعون و ربما تحاربون من أجلها و تريدون أن يسمع العالم بها ؟ ارض المليون دولار تعرض عليكم كل هذا في قالب جميل و رائع ، و بتقنية جميلة من تقنيات الواب 2.0 ، سأترك سرد قصة الموقع و صاحبه للأخير ، لكن ما ساسرده عليكم هو قصتي مع هذا الموقع،و كيف اراه مساعدا لي في قضية اراها تستحق الدعم .

 

جيريكو "Jericho" و دعم قضيته حتى عودته

جيريكو "Jericho" و دعم قضيته حتى عودته

 

بدأت قصتي مع أرض المليون دولار ذات عشية من شهر ماي الماضي ، كيث تصادف تصفحي لمدونة أخى إسماعيل و نشره لمقالة هناك بعنوان:اشتر مدينتك اليوم ،أغراني العنوان فدخلت لأكمل القراءة بتمعن،فإذا في اجد موقعنا هذا لبا للموضوع ، دخلت على الموقع ، سجلت و بدأت جولة في ارجاءه تصفحه سهل و سلس ،امر رائع ،فكرته بسيطة اشتر مدينة و اعرض فيها ما تشاء من إعلانات،روابط حسابات توييتر ، و صفحات – المعدودة أيامه – الفايس بووك ،، راقت لي فكرة الموضوع ، فقد ذكرتني بشاشة المليون بكسل ، و لكنها كانت مغايرة و تبدوا واعدة على عكس المواقع التي التي ارادت تقليد الموقع السابق بدون فائدة ، تذكرت قضيتي التي اريد دعمها ، و التي تتلخص في مسلسل هوليودي أظهر ان الإرهاب لا دين و لا جنسية له ، و كما يمكن أن يكون أحد العرب – المنسلخين عن عروبته – ارهابيا يمكن أن يكون أمريكي – منسلخ عن أمريكيته – ارهابيا ، المسلسل يحكي قصة هجوم ارهابي نووي على الولايات المتحدة،من طرف امريكيين ،بل من طرف أشخاص فاعليين في الإدارات الأمريكية و خصوصا الرئاسة،شمل 23 مدينة دمرت عن آخرها،المسلسل لاقى نحاجا منقطع النظير في موسمه الأول مما ازعج الكثيرين،فتم تقليل عدد حلقات الموسم الثاني الى النصف و لكنه لاحقا نحاجا و رواجا اكثر من سابقه ، فتقرر وقف المسلسل نهائيا لأسباب لم يفصح عنها لكننا نعرف ما هي ، المسلسل اسمه Jericho “،فتراءت لي فرصة نشر قضية المسلسل عالميا و دعمه أكثر لعله يعود مرة أخرى الى الشاشة الصغيرة،فقد سبق لي وانظممت الى صفحة المعجبين الرسمية على الفايس بووكومنتديات المعجبين ، و سجلت عريضة للضعظ على إدارة قناة : ” CBS ” الأمريكية لإعادة المسلسل ، فكان ذلك عن طريق موقعنا الرائع:أرض المليون دولار بعد إعلاني في منتديات المعجبين اني صرت امتلك المدينة انهمرت علي عروض وطرق الإعلان للمسلسل و دعمه و حتى الإعلان عن مشاريع شخصية بمقابل .

 

 

هل لاحظتم كيف ساعد موقعنا قضيتي ، و ازيد ، انا امتلك حاليا مدينتين : ” جيريكو ” ” Jericho “ كما سبق و أعلنت و مدينتي ” المدية ” ” Medea “ ، و انوي قريبا إطلاق حملة إعلانية مكثقة للتعريف بمدينتي للعالم أجمع عن طريق أرض المليون دولار فلعنا من دعم قضية مسلسل نصبح في دعم قضية أكبر و هي السياحة في الجزائر التي سبق و تطرق اليها كل من أخي جابر في تدوينتين منفصلتين( 2،1 )،و هو نفس حال أخينا اسماعيل ( 2،1 )،و كما سأتطرق اليها قريبا ، موقعنا أنطلق ، كمجرد فكرة تناقشها ” ريان هارت ” مؤسس أرض المليون دولار و صديقه ” سكوت دال ” عن كيفية تطوير فكرة شاشة المليون بكسل بطريقة حديثة جديدة و مضمونة النجاح،فكان ما كان و جمع فريق عمل موهوب” كما وصفه “ ريان ” و كانت انطلاقة أرض المليون دولار .

 

مدينة جيريكو " Jericho " على ارض المليون دولار

مدينة جيريكو " Jericho " على ارض المليون دولار

 

ليس من عادتي الكتابة كثيرا كما افعل الآن ، إلا ان خصائص و مزايا الموقع لا تدع للكتابة مجالا لتتوقف راسلت قبل مدة ريان و أجابني بسعة صدر و رحبة -تذكرت مشروع رحبة،سنحييه بحول الله- سألته حول الموقع و مزاياه الموجودة منها و القادمة ، فذكر ان الموقع يعد بالكثير ، و به الآن نسختان ، نسخة عادية و نسخة ثلاثية الأبعاد،و ستتوفر في كل اللغات قريبا ، منها العربية بالطبع حيث يتكلف الأخ محمد بدوي بترجمة الموقع و سينتهي منها بحول الله قريبا الموقع قدم مسابقة للفوز بمدينة أحلامك ، و قد كنت من المتسابقين النهائيين ، و لم يقدر لي المولى عز و جل لكني حضيت بما كنت ارغب به 🙂 .

 

إن اعجبك ما كتبت ، ما عليك الا التوجه الى الموقع الآن من هنا و ابدأ البحث عن مدينتك ، إن اشريت الآن قد تدخل في برنامج الـ Affiliates – لم اجد لها من ترجمة – لتحصل على نصيب من المال لو سجل أحدهم عن طريقك ، سلام . 

 

مصادر :

 حوار رؤوف شبايبك مع ريان هارت

حوار إسماعيل قاسمي مع ريان هارت

قصة شاشة المليون دولار

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ