رياح التغيير ….

سلام الله عليكم …..

 

تغيير قادم ....

تغيير قادم ….

 

دوام الحال من المحال ، شعار اتخذه الكثيرون قبلي ، و اتخذته نصب عيني في كل جنبات الحياة ، و في كل مكان ، و اليوم اشعر ان الأحوال تسير الى تغيير آخر ، تغيير سيكون شاملا كاملا ، من الدين الى الدنيا ، من عالم المواقع الإجتماعية الى عالم الحياة الإجتماعية ، من عالم الأقوال الى عالم الأفعال ، اختصارا كما يقول  إخواننا السوريين (كان الله بعونهم) : من طأطأ الى السلام عليكم .

 

  • دين …. :

 

الدين ، اول الاولويات

الدين ، اول الاولويات

 

الدين يحتل المرتبة الأولى في سلة اولوياتي في كل مرة،ربما تستغربون كلمة دين،فاي تغيير ستجريه على دينك ؟؟ نعم هو تغيير فعلا،لكن تغيير ارجوه نحو الأحسن خصوصا مع قدوم شهر الرحمة و الغفران،قد يصدم الكثيرون ان قلت اني فرطت في ديني كثيرا في هذا العام فلم المس مصحفا منذ رمضان الماضي و لم احفظ او اراجع حزبا منذ مدة طويلة جدا ،غفر الله لي،فلا عذر لي مهما قلت ،لكني ارى في شهر الرحمة و الغفران فرصة ذهبية لا تعوض للعودة للقرآن فهو و قبل كل شيئ شهر القرآن و الشهر الذي نزلت فيه اول آية من آياته الكريمة ، ادعوا لي بالتوفيق .

 

  •  دنيا …. :

 

الدنيا ،، و تغيير ما بنا

الدنيا ،، و تغيير ما بنا

 

هنا لا غرابة ، لكني اطمح لمزيد من التغيير في حالة دنياي ، و ربطها بالدين اكثر فأكثر ، فمن يعرفونني حق المعرفة ، هم على دراية تامة اني اطيل السهر ليلا و اكثر النوم صباحا ، اسمع الأغاني الغربية بكثرة ، مغرم بتحميل و مشاهدة الأفلام و المسلسلات الغربية ايضا،بالإظافة الى امور أخرى لا اريد ذكرها،فأنا ارغب بشدة بتغيير هذا الواقع ولو قليلا،و ذلك بالتوقف التدريجي عن العادات التي ذكرت والتعود على امور أخرى أكثر افادة كما لا انسى التركيز المطلق العام القادم على الدراسة ، فساتوقف تماما عن العمل الحر ” Freelance ” ، والإستمرار في التردد الدوري على قاعة الرياضة” Gym “التي انظممت اليها منذ عدة اشهر والتي بدأت تعطي نتائجها مؤخرا .

 

  • النت …. :

 

إدمان الأنترنت ، تغيير لازم

إدمان الأنترنت ، تغيير لازم

 

و هذه يعرفني فيها القاصي و الداني،فأنا مدمن أنترنت و لا فخر ، و لا انهض من كرسي الذي انا جالس عليه الا بعد عدة ساعات قد تصل الى 10 ساعات متواصلة،اقضيها متنقلا بين مدونتي،المواقع الإجتماعية و مواقع العمل الحر لشركات او افراد،لكن الحال قد آن ان يتغير ، و اول بوادره اقلاعي التدريجي عن الفايس بووك لكن لصالح غريمه جووجل+ الرائع باتم معنى الكلمة،والذي اسر قلوب 20 مليون شخص خلال 15 يوم فقط !!كذلك الحال مع الجلوس الطويل امام شاشة الحاسوب،فمن شدة الإدمان لم اعد استطيع البقاء ساعة واحدة دون ان اكون متصلا بالنت و عارفا بكل جديد ، لذا فوجب علي تغيير هذا النمط باقصى سرعة .

 

  • ويندوز و لينيكس و امور أخرى …. :

 

الويندوز و البرامج المقرصنة ، اهم ثاني تغيير في حياتي

الويندوز و البرامج المقرصنة ، اهم ثاني تغيير في حياتي

 

هنا نقطة غاية في الأهمية ، فأنا مستخدم لنظام نشغيل مقرصن ،و ربما لمئات البرامج المقرصنة،و المكركرة و قد سئمت هذا الوضع ،و لا ننسى مشاكل الفيروسات و الثغرات،و كابوس الحماية المستمر و منذ مدة بدأت  ابحث عن مخرج منه ، فدأت ابحث عن وسيلة لجعل برامجي اصلية عن طريق شرائها،لكن هيهات،فملبغ كل لبرامج التي استعملها مجتمعة كات خيالية؟!فلا قدرة لي على جلب مبالغ مماثلة،فكان التوجه الطبيعي هو مجتمع البرمجيات الحرة Open source ، فقد سبق لي استعمال نظام تشغيل لينيكس اوبنتو Linux Ubuntu لفترة قصيرة،و لكن بعد قرائتي لكتاب اوبنتو بساطة،لكاتبه ” أحمد محمد أبوزيد “تغيرت نظرتي تماما و عزمتي امري على الإنتقال الى نظام نشغيل أئمن ، أسرع ، أفضل ، و مجاني فلا قرصنة بعد اليوم .

 

  • القراءة …. :

 

المطالعة ، مفتاح اساسي في الحياة

المطالعة ، مفتاح اساسي في الحياة

 

هنا نقطة لا يعرفها سواي،فأنا كنت الى وقت قريب مغرما بالمطالعة وقراءة الكتب،لكن كحال القرآن فقد هجرت الميدان منذ سنين،فآخر كتاب قرأته هو رواية ” بوبال ” التي اهداني إياها اخي العزيز ” جابر ” و قد مضى اكثر  من عام على هذا الأمر ، و هذا هو الوقت المناسب للعودة للميدان فقط بدأت منذ 15 يوم مضت قراءة كتاب الدولة العثمانية : عوامل النهوض و أسباب السقوط ” لكاتبه  الدكتور ” محمد علي الصلابي ” الذي هو كتاب  تاريخي رائع به من صفحات التاريخ العثماني من البداية الى النهاية ، حاليا انا في الصفحة 450 من اصل 720 صفحة ، استمتع بكل حرف اقرأه ، شكرا ابي ، سأنهيه قريبا و اتطلع لقراءة كتاب آخر.

هذه كانت 5 نقاط أساسية التي هي في طريقها الى التغير في القريب العاجل و هناك نقاط عديدة اتركها للبعيد الآجل ، فيجب ترتيب الأولويات ليكون العمل ناجحا بحول الله ، اشعر ان عالمي تنتظره هزة عنيفة ستطيح بكل ما عهدته فيه و تبنيه من جديد على اساسات جديدة ، دعواتكم لي ، سلام

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ

19 تعليق تم إضافتها

شاركونا آرائكم
  1. ماكتبته هنا يستحق القراءة والتأمل ، أخ عبدالحفيظ ، ماذكرته عن قراءة الكتب ، ففعلا الواقع الحالي أجبرنا على قراءة ماضي أمتنا ، فلقد قرأت كتبا عن كثير من ماضي امتنا الإسلامية ، قرات لهارون الرشيد ، وصححت كثيرا من أفكاري ، وقرات لصلاح الدين ، فوجدت حال امتي يشبه إلى حد كبير حل الأمة قبل صلاح الدين ، فهناك الحكام العملاء للصليبين قد استباحوا الإلاسلام وأهله ، ولكن هل سيأتي لنا حاكم مغوار له صفات صلاح الدين ، الله أعلم
    26 يوليو 2011 رد
  2. ليس من عادتي التعليق على المدونات، ولكني هنا أجد نفسي مضطراً لذلك! :-) أهداف رائعة يا صديقي، أتمنى لك التوفيق في كل حياتك.. أنت إنسان رائع وتستحق الأفضل.. وفقك الله وبلغنا وإياكم شهر رمضان المبارك.. :--))
    26 يوليو 2011 رد
  3. من الأشياء المفيدة في عالم التدوين أنه عالم مؤثر بحق قراءتي لهذه الأسطر جعلتني أتأثر ببعض الأمور التي لم أضعها بعد في قائمتي الحالية إنهما : الرياضة واللينوكس... أريد أن أقول عن القراءة، أن مما سيساعدنا للتمسك بها، هو تخصيص حيز بمدوناتنا لصالح الكتب التي نقرؤها. أنا قررت قراءة 4 كتب خلال رمضان وتلخيصها في مدونتي.. لكني لم أستقر بعد عند العناوين
    26 يوليو 2011 رد
  4. جميل أخي عبد الحفيظ أسأل الله لك التوفيق .... توكل على الله هذا هو التغير الحقيقي . و اغتم شهر التغير لتنل البركة و الأجر .... و خيارك موفق لشيخ الصلابي قرأة له الكثير وسوف تغرم به في الأيام الأولى فقط . وفقكم الله وسدد خطاكم ...
    26 يوليو 2011 رد
  5. السلام عليكم صدقني اخي عبد الحفيظ ان قلت لك اننا نتشارك في كثير من النقاط واهمها هجران قراءة القران والمطالعة وادمان الانترنيت الذي اصبح من الضروري ان نعالج هذه الظاهرة في أقرب وقت ممكن . على العموم ربي يوفقك ان شاء الله .
    26 يوليو 2011 رد
  6. بالتوفيق لك اخي عبد الحفيط والله أنه تكاسلنا كتير وليسمح الله لنا أنا متلك لم أقرئ القرأن مند شهر رمضان غفر الله لي ولك
    26 يوليو 2011 رد
  7. شكرا اخي عبعد الحفيظ والله نحن جد مقصرين في حق الله وديننا (sad) ورمضان هو فرصتنا الذهبية (&) وانا ايضا اخي مملت من الانظمة المقرصنة والثغرات وموضوعك يستحق القرائة ;:(
    27 يوليو 2011 رد
  8. تفكير راق جدا عبد الحفيظ، وفقك الله لكل خطوة تخطوها، فأنت في زمن الحرث والزرع لتحصد نتاج ذلك قريبا إن شاء الله، موضوعك هذا يبعث على الأمل في كثير من النفوس، وعن شخصي أيضا أحتاج لتغيير الكثير من السلوكات واكتساب العديد من المهارات والعادات الطيبة، أرجو لك ولكل عزيز التوفيق والنجاح.
    27 يوليو 2011 رد
  9. أن تعلم بالتأكيد أن 30 يوم كفيلة بعون الله أن تغير من عاداتك القديمة لترسيخ العادات الجديدة. بالتوفيق :)
    27 يوليو 2011 رد
  10. أهلا و سهلا بالجميع ، نورتم مدونتي .... @أبو عبدالملك : اهلا اخي الغالي، نورت ، فعلا فقراءة كتب التاريخ تصحح لك الكثير من الأفكار الخاطئة المتكونة سابقا بفضل التاريخ المشوه ، فمثلا عرفت ان محمد علي لم يكن مصلحا بل كان ماسونيا عميلا للإنجليز هو السبب رقم واحد في سقوط الخلافة العثمانية ، ساكتب عنه قريبا ، بورك @Masar Ali : اهلا اخي علي ، بارك الله فيك ، تشجيعك كان رائعا للغاية ، جزاك الله خيرا @إسماعيل : اهلا اسماعيل ، فلا عالم القراءة اهملناه كثيرا ، لكني عقدت عزمي و اتمنى ان اراك تعقد عزمك انت ايضا ، و لكن لا تنسى ان عالم القراءة متين، فاوغل فيه برفق ، فاربعة كتب لن تبقي لك كثيرا من الوقت لتقضي امورك الأخرى ، كتاب في 30 يوم صراحة انجاز ، وفقنا الله جميعا . @علي الجزائري : أهلا اخي علي ، فعلا اغرمت به من اول صفحات الكتاب الرائع ، بورت و شكرا على التشجيع . @عبد القادر : و انت ايضا ، وفقك الله ، لكن يجب للوضع ان يتغير ، و حان وقت تجسيد الافعال حالا اتمنى ان ارى كل شخص يعقد العزم على التغيير حالا . @يونس : غفر الله لنا جميعا ، كلنا مقصرون و لكن دوام الحال من المحال ، فيجب علينا التحرك حالا لتغيير ما بنا لعل الله يغير ما بقومنا @yassine : بوركت ، و سامحني فانا مقصر في جهتك فلم ارسل لك الاجوبة بعد ، لكن اليوم ساكمل الإجابة عنها حالا ، شكرا لك . @جابر : اهلا باخي الغالي جابر ، و الله نورت و اخجلتني بكلامك الرائع ، فعلا هو زمن الحرث و الزرع لعلنا نجني يوما ما زرعنا ، جزيت خيرا ، و اعانك الله على ما تبغي . @نسيم الفجر : هي كذلك فعلا ، بارك الله فيك جزاكم الله خيرا على المرور الطيب و التشجيعات الرائعة لي ،اتمنى ان اكون في محل التطلعات دعواتكم لي سلام
    28 يوليو 2011 رد
  11. انا اشجعك وقد افرحني هذا التغيير حتى انا اريد هذا التغيير الاجابي والمفيد فسدد الله خطاكم يييييييييييييييا رب اااااااااااااااااااااااااااااااااا مين. (=)
    28 يوليو 2011 رد
  12. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : في الحقيقة لقد فاجأتني يا صديقي ، لأن هناك حالة عند ابن عمي تشبه حالتك تقريبا ، المهم التغيير الذي تحدثت عنه واجب الوقت ، لأن الأعمار تسير نحو النهاية كل يوم وليس عند الكبار فقط فكم من صغير مات فجأة ، لذا أنصحك بتنفيذ هذه التغيير بسرعة و خاصة باقتراب شهر التغيير و هو رمضان المبارك ، و إن كنت أميل كثيرا إلى تشجيعك لكن دعني أقول لك بأن ابن عمي كان مثلك تقريبا لكنه قرر ولكن منذ مدة التوبة إلى الله تعالى فيما يخص علاقته بربه و أصبح منذ مدة محافظا على الصلوات و مرضيا لوالديه لأنك تعلم بأن الجنة ليست مضمونة مع معصيتهما بل التضحية لهما واجبة لنيلها و إرضاء ربنا تعالى ، إذن كن على يقين بأن طاعة الله تعالى هي الأولى تفتح لك باب كل خير فابدأ بها أولا خاصة مع الشهر الفاضل و اجعله البداية التي ليست لها نهاية و الله الموفق .
    29 يوليو 2011 رد
  13. من الجميل جدا قراءة هذه الكلمات، فتدوينتك ألهمتني كثيرا بتطوير نفسي، و تفادي النقائص في شخصيتي.... و بالنسبة للدين فأنا أؤمن بالله لا غير و لا أعتقد أن التدين يناسبني.... و جزاك الله خيرا على التدوينة الممتعة !
    30 يوليو 2011 رد
  14. و جزاك الله خيرا على التدوينة الممتعة !
    30 يوليو 2011 رد
  15. أخى عبد الحفيظ .. رائعٌ هو العنوان الذى اخترته لمقالك , وهو ذات العنوان الذى اختاره د/ طارق السويدان لبرنامجه على قناة الرسالة خلال أيام شهر رمضان المبارك. وهو برنامج أكثر من رائع لكل من أراد أن يتغير من أجل أن يغير حال الأمة. أرجو أن تغتنمه وتتابعه أنت وكل قراء مدونتك , بل كل شباب المسلمين من أجلنا .. من أجل أمتنا. كل عامٍ وأنت إلى الله أقرب
    2 أغسطس 2011 رد
  16. شكرا لك وبالتوفيق <==
    4 أغسطس 2011 رد
  17. فعلا نحن بحاجة لمزيد من هذه النقاط حتى نحصل على التغيير المطلوب لنا و الذى نحتاجه ( ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم )
    6 أغسطس 2011 رد
  18. تنبيهات: ليبيا تنتصر ضد الظلم و الطغيان | مدونة عبد الحفيظ 22 أغسطس 2011

    […] دوام الحال من المحال ، و هاهو رأس آخر من رؤوس الطواغيت الدكتاتورية العربية يسقط سقوطا مدويا ، و هاهو شعب آخر ينال حريته أخيرا ، و تستمر آلة الربيع العربي في حصد المزيد من الرؤوس الفاسدة ، و هاهو الشعب العربي مرة أخرى يبرهن انه لا يعرف المستحيل و لا يرتضى بالحرية بديلا ، و لا يمكن له ان يعيش ذليلا ، و هاهي تضحيات شهداء ثورة 17 فيفري تنال مقصدها و هاهي عاصمة المختار (بنــغازي) تقود عاصمة أحفاد المختار (طرابــلس) للحرية و تسلمها راية الإستقلال التي لم ينساها ابناء ليبيا الأبرار رغم محاولات السفاح لطمسها و محوها من ذاكرة الشعب الليبي طوال 40 عاما من الحكم الظالم المتجبر ، لكن كلمات الشابي لا تزال تصدح بكل قوة و تتحقق في كل مرة ففعلا إذا الشعب اراد يوما الحياة ، فلابد أن يستجيب القدر ، فالحمد لله على نصرة و مبارك لإخواننا الليبيين . […]

  19. تنبيهات: رمضانيات : مذكرات الأسبوع الأول | مدونة عبد الحفيظ 21 يوليو 2012

    […] من شدة العطش و التعب و الفشل، سآتي عليها لاحقا، كنت قد التزمت قبل رمضان بجملة من الأمور لتغيير مسرى حياتي، و اولها […]

أتركوا تعليقا