[يوم التدوين من أجل سوريا] : لك الله يا سوريا !

سلام الله عليكم ، سلام الله عليكم يا أهل الشام الأحرار ، سلام الله عليكم يا شهداء الحرية

 

يوم التدوين من أجل سوريا : ثورة الحرية !!

يوم التدوين من أجل سوريا : ثورة الحرية !!

 

قال خير خلق الله ، رسول الله الأكرم ، صلاة الله عليه و سلامه :  ” يا طوبى للشام يا طوبى

للشام يا طوبى للشام ” قالوا يا رسول و بم ذلك قال :” تلك ملائكة الله باسطوا أجنحتها على

الشام ” . الراوي: زيد بن ثابت ، المحدث : الألباني المصدر : فضائل الشام ودمشق – الصفحة

أو الرقم: 1 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح .


 

سوريا الخير ، سوريا الأمير عبد القادر ، سوريا نصار ، سوريا ،،،، سوريا ،،،، سوريا ، سوريا يفعل بها بشار و زمرته ما

لم يفعل بهم شارون و عصابته ، سوريا ينكل رئيسها المنتهية شرعيته بشعبه المثبتة عزيمته ، يرسل شبيحته و ثلة

ممن اقسموا يوما بحماية الشعب و البلد قبل كل شيئ ، سوريا تراق فيها دماء لم تسل مثلها إلا منذ واقعة الحروب

الصليبية ، فهل هذه حروب جديدة ضد الشعب السوري ؟ سوريا اليوم غير سوريا الأمس ، سوريا اليوم سوريا الحرية

سوريا اليوم سوريا الشهداء ، سوريا اليوم سوريا الثورة .

 

 

الثورة السورية

الثورة السورية

 

ما الذي حدث في سوريا ، ما الذي حدث ؟ بسيطة ، إنها الحرية ، إنها رياح ثوراة الربيع العربي

ما الذي حدث في شامنا ؟ ابسط ، انها ثورة كغيرها من الثورات العربية ، ثورة انطلقت يوم

الخامس عشر من مارس – آذار – الماضي لتطال كل التراب الليبي ، لتحرير سوريا من اوثان آل

الأسد – حاشاه ملك الغابة من نعامة الحروب و ارنب الجولان – ما الذي حصل بسوريا ؟ إنها آلة

الدماء العلوية ، إنها ردة فعل المغتصب ، إنها قوات بشار و أخيه الإرهابية ، إنها زفرة الدكتاتور

الأخيرة ، إنها إرادة شعب اراد يوما الحياة ، فهل يستجيب له المولى ؟ ان شاء الله نعم ، نعم

قولوا معي اللهم آمين .

 

 

ما الذي ينبغي علينا فعله ؟ ما الذي يجب عمله ؟ انا اقول : انصر اخاك ظالما او مظلوما ، و اخوتنا اليوم مظلومون

ظلما عظيما و مقهورون قهرا كبيرا ، و مقتولون قتلا جليلا ، أفلا ننصرهم ؟ ، أفلا نكون لهم عونا ، افلا نتحد معهم

و نواسيهم في مصابهم ؟ و الله لو امكننا لامددناكم بالمال و العدة للإطاحة بطاغية الشام ، هي ثورة سلمية لا

طائفية و ستبقى كذلك ، هي ثورة كانت و لا زالت ضد الظلم و الطغيان ، هي ثورة من الشعب و الى الشعب

 

يتشاوران و يتحادثان حول سبل قتل و استعباد الشعوب

يتشاوران و يتحادثان حول سبل قتل و استعباد الشعوب

 

أفلا نحتضنها و نباركها ؟ لك الله يا سوريا ، و لله درك من شعب ، فما فعله فيك بشار و زبانيته لم يفعله مجنون

و سفاح ليبيا الأكبر قذاف الدم و ابناءه ، كان الله في عونك في ظل سكوت مخزي للعرب كما يجري هناك،نصرك

الله يا شعب الشام الطيب الاعراق ، و لعنك الله يا نعامة الحروب و يا ارنب الجولان و يا ارهابي سوريا الأكبر ،،،،

لعنك الله يا بشار .

 

 

الى يوم تشرق فيه شمس الحرية على سوريا ،

الى يوم كمثل ذاك ،

أستودعكم الله ،

سلام

 

*ضمن فعاليات يوم التدوين من اجل سوريا

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ