الحرس البلدي ،،،، حكاية كبش الفداء

السلام عليكم ، السلام على رجال العشرية الحمراء ، السلام على المعتصمين بساحة الشهداء بالجزائر العاصمة

 

الحرس البلدي ، حرس الشعب ، قصة الكفاح و خيانة الدولة له

الحرس البلدي ، حرس الشعب ، قصة الكفاح و خيانة الدولة له

 

الحرس البلدي ” او ابناء الدولة كما كان يقال لهم، ” الشنابط ” كما يحول للكل مناداتهم ، لمن لا يعرفهم فهم ربما سبب بقاء الدولة واقفة على قدميها اليوم ، قدموا الغالي و النفيس من أجل الجزائر، استشهد منهم الآلاف ان لم نقل مئات الآلاف في عشرية الدم، كانت الدولة تضعهم في مقدمة صفوف المقاومين للإرهاب الأعمى، و لكن بعد ان استقرت الأمور و هدأت الجزائر و انتهت العشرية السوداء هاهي الدولة تتخلى عنهم بكل بساطة و تقرر إلغاء رتبة الحرس البلدي و تسريحهم بكل بساطة، في اجلى صورة في تخلي الدولة عن اليد التي حمتها طوال عشر سنين

صورة تؤلم الناظر و السامع على السواء، ادين لهؤلاء بالكثير، فمنهم الصديق و القريب و الأهل و الجار و الذي لا اعرف فكلهم ساهموا في الدفاع عنا ضد إرهاب اعمى طوال أكثر من 10 سنين، اكتوت الجزائر فيها و ذافت ما لم يذق الغير .

 

الحرس البلدي في اعتصامات مفتوحة للمطالبة بالتراجع عن قرارات التخلي عنهم

الحرس البلدي في اعتصامات مفتوحة للمطالبة بالتراجع عن قرارات التخلي عنهم

 

الحرس البلدي بعد مسيرة أكثر من 10 سنين في مقاومة المتطرفين و المتشددين و الإرهابيين – لعنهم الله و اخزاهم و أدخلهم جهنم خالدين فيها و بئس المصير – بعد ان فقد الكثير منهم قريبا او بعيدا ، بعد ان كانوا في الصفوف الأولى بعد أن كانوا الدرع الحامي للدولة في عز عشرية الدم ، بعد كل هذا و أكثر تقرر دولتهم الموقرة أنها ليست في حاجة لخدمة هؤلاء الأبطال ، بكل بساطة ، هكذا و كأنهم لم يعنوا لها شيئا من قبل ، كانهم لم يكونوا موجودين من قبل، تسريح تذكرة ارسال لعالم البطالة و الشارع مباشرة .

 

جانب من الحرس البلدي أيام الشدة ، ايام عشرية الدم

جانب من الحرس البلدي أيام الشدة ، ايام عشرية الدم

 

إنها فعلا لقصة تثير الدموع في الأعين ، أعرف منهم الكثيرين أعرف من فقد كل ابناءه الذين كانوا معه في نفس السلك في محاربة الإرهاب ، أعرف منهم من فقد عينيه في انفجار قنبلة اثناء عملية تمشيط لإحدى الغابات ، أعرف منهم من فقد رجليه ، اعرف منهم من فقد كل شيئ ،اعرف منهم من قتل و ترك عائلته وراءه،اعرف و اعرف و اعرف ،،،،، و الذي اعرفه جيدا ان الذئب فقط هو من يعض اليد التي احسنت اليه ، فما اشبه دولتنا بذلك الذئب ، سبحان الله ، صدق من قال : ” اتق شر من احسنت إليه ” .

 

جانب من إحتجاجات الحرس البلدي على قرار التخلي عنهم

جانب من إحتجاجات الحرس البلدي على قرار التخلي عنهم

 

أيها الحرس البلدي ، يا رجال الجزائر ، يا معتصمي ساحة الشهداء ، كان الله بعونكم ، فهاهي ايادي الغدر تطالكم بعد أن كانت حكرا على الإرهاب فقط ، فلطالما تغنت الدولة بهذه الجملة و الصقتها بالإرهابيين فقط ، هاهي اليوم الدولة الجزائرية الموقرة تكتسي ثور الغدر و تطعنكم في الظهر ، هاهي تدير ظهرها لكم بعدما كنتهم الظهر الحامي لها، كان الله بعنوكم فهذا الزمان ما عاد يؤتمن فيه أحد ، كنت رجال الأمس و لا تزالون رجال اليوم ، معكم متضامنون ، و معكم معتصمون لو كنا نستطيع لكن لنا ما يشغلنا هذه الايام من مشاكل الجامعة ، فالجزائر كلها على صفيح ساخن و الأوضاع لا تبشر بالخير بتاتا .

 

كاريركاتور منقول من موقع قناة الجزائر يصف حال الحرس البلدي

كاريركاتور منقول من موقع قناة الجزائر يصف حال الحرس البلدي

 

كاريركاتور منقول من موقع قناة الجزائر يصف حال الحرس البلدي

ادامكم الله للجزائر درعا حاميا ، أدامكم الله رجالا صامدين ، ادامكم الله لنا .

صرحة ارجوا ان تجد صداها …. سلام .

صرخات عبر جرائد وطنية :
الشروق ، الخبر ، الفجر ، القدس ، الجزائر نيوز ، قناة الجزائر .

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ