قوات مكافحة الشعب …. عفوا ” الشغب “

سلام الله عليكم

 

بداية أريد التوضيح أني ضد كل عمل تخريبي او سرقة او تعدي على املاك الغير

 

قوات الدرك الوطني

قوات الدرك الوطني

منذ أيام و الجزائر و شعبها على كف عفريت ، مظاهرات هنا و شغب هناك شعب مقهور هنا و مغرر به هناك ، و لكن القاسم واحد مشترك الكل غاضب من الدولة ،  الكل يريد حقه بطريقته ، او لنقل بطريقة واحدة : القوة المفرطة أحيانا و كما هو معلوم منذ أيام و الشعب ثائر على الغلاء الكبير للأسعار و الظلم المسلط على أبناء الوطن ككل و لا ننسى الأحوال الإجتماعية المزرية التي يعيشها أغلب المواطنين و لكن كالعادة الدولة تتصدى لكل مخل بقواعدها و قوانينها فلها قوات لا تعرفى الرحمة و لا الشفقة ، كلاب مسعورة لا هم لها إلا النيل من كل من يرفع صوته فوق صوت الدولة إسمهم : ” قوات مكافحةالشعب ” ،،،، عفوا ” قوات مكافحة الشغب ” .

 

قوات مكافحة الشغب

قوات مكافحة الشغب

 

إنهم ثلة مختارة من أبناء الجزائر ! ، لكنهم أبناء للدولة ، أبناء أوفياء ، أبناء بارون باليد التي ربتهم ، لا يعصون لها امرا حتى لو كان ضرب إخوانهم من بني جلدتهم ، لا ادري ان بقي لهم من الرحمة في قلوبهم شيء ، فجل ما اراه منهم هو الضرب و القهر و المنع ، بكل الطرق المروعة البشعة حاملين هراوات و بنادق الرصاص المطاطي و أحيانا يكون حقيقيا كما حصل في المسلية حين أطلق النار على شبان غاضبين فأصيب فتى إسمه “ لبزة عز الدين ” ، فتى عمر الزهور ، لم يتعدى 18 سنة ، رحمه الله تعالى و اسكنه فسيح جنانه ، كل هذا و أكثر تقوم به هذه الكلاب المسعورة باسم الدولة و حفظ النظام .

 

الكل مجند ضد الشعب

الكل مجند ضد الشعب

 

ان اردت الإحتفال بفوز فريقك المفضل تجد هراوة تنزل عليك كمثل السوط ، إن اردت التظاهر الذي هو حقه المكفول في الدستور تجد هراوة تنزل عليك كمثل الصاعقة ، ان كنت من محبي الكلام الكثير الذي يزعج الدولة فستجد هراوة تنزل عليك لتكمم فمك ان كنت من رواد التدوين و تحب الكتابة حول ما يجري حولك فلا تتعجب ان دق على بابك كلب مسعور و اذاقك من هراوته قليلا ، هل بقي من شرف الدولة شيء ؟ هل نحن بالنسبة للدولة مجرد عبيد وجب تأديبهم في كل وقت بسبب أو بدونه ؟ هل أصبح جلود أبناء الجزائر حلالا على هراوات قوات الأمن و الدرك و ما شابه ؟ هل نبدوا لهم بشرا مثلهم ام مجرد قطعان من الماشية تذبح منها ما تشاء وقت ما تشاء ؟ هل فعلا ذهبت الرحمة من هؤلاء ؟ هل بقي لنا عند الدولة من إحترام و قيمة ؟ .

 

هراوات الشرطة على جلود المواطنين

هراوات الشرطة على جلود المواطنين

 

نحن ضد التخريب و التكسير ، و نحن بكل تأكيد مع التظاهر السلمي المشروع و المكفول في دستور البلاد ، و لكن لما تمنع من ممارسة حقك الدستوري ، و تجد في المقابل هراوات تنتظرك في كل زاوية لا يجد الشعب أمامه إلا الخروج للشارع و بخروجه يعرض نفسه للضرب من طرف الكلاب البوليسية ، و مع كل هراوة تنزل عليه يزداد الغضب و يتفجر ليصنع ما حصل في الأسبوع الفارط ، فلو منح الشعب حقه المشروع في التظاهر و التعبير لما تفجر الوضع ليصل الى الحرق و التخريب ، ولو ان ذلك حصل مع أفراد منفردين بحيث تخللهم شباب طائش انحرف بهم الى الحرق و النهب و التعدي على الأملاك العمومية .

 

اين هو حق التظاهر السلمي ؟

اين هو حق التظاهر السلمي ؟

 

كان بإمكان الدولة تفادي كل هذا بمنح الشعب حريته بالتعبير السلمي ، و كان بالإمكان منع خروج  الشعب الى الشارع بعدم رفع الأسعار في المقام الأول و تحسين اوضاع الشعب المسكين المغلوب على أمره ، و كان بالإمكان التخفيف من حدة غضب الكل بعدم إطلاق كلاب قواة مكافحة الشغب تعمل في الشعب نهشا و ضربا ، نسأل الله السلامة و اللطف في قدره .

 

سلام الله عليكم

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ