يوم التدوين الجزائري … و اقترب الحدث اخيرا

سلام الله عليكم و رحمته و بركاته

 

 

يوم التدوين الجزائري

يوم التدوين الجزائري

لا بد و لكل زائر لمدونة جزائرية أه انتبه الى وجود شعار موحد بين كل المدونات ، شعار يحمل عبارة واحدة موحدة ليوم واحد مشترك سمي على بركة الله : ” يوم التدوين الجزائري اوDz Blog Day ” ذلك اليوم الذي سيتحد فيه كل مدون جزائري ليكتبوا فيه بقلم واحد في موضوع واحد متحدين متوحيدن ، ليسمعوا العام و الخاص بموضوعهم الذي قدر له أن يكون حول : ” التربية و التعليم ” ، ذلك الموضوع الشائك ، الذي يقف دوما على صفيح ساخن ، يوم التدوين الجزائري سيكون بداية لعهد جديد ، عهد اراه بحول الله مشرقا على عالم التدوين الجزائري ، يوما ليصبح للتدوين الجزائري كلمته المسموعة ، و هو الذي تعتمدت أطراف تعتيمه و محاولة خنقه في المهد ، بعدم الإلتفات إليه و تجاهله مستقبل بحول الله ارى فيه إتحادا بين المدونين الجزائريين ، إتحاد غير رسمي و لكنه موجود في نفوسهم سيعرف الكل اننا لم نعد وحيدين بعد الآن .

 

 

سبقني المبدع ” سيفوللتعريف بهذا اليوم الموعود ، لكن لا ضرر في الإعادة ، ففي الإعادة إفادة ، بدات الفكرة من الأخ ” صلاح نذير ” حيث راى فكرة :”  يوم حركة التدوين العالمي او Blog Action Day ” فتبادرت الى ذهنه إقامة يوم مماثل للتدوين الجزائري ، ليكون صوته مسموعا ، نوقشت الفكرة و تمت الموافقة و بعد التوكل على الله نشرت الفكرة اكثر بفضل الأخ ” رياض بنغيلة ” الذي خصص موقعا كاملا لهذا اليوم المشهود بإذن الله فشكرا له مجددا ، كما تم إنشاء  مجموعة على الفايس بووك ، و دعي كل مدون للإنظمام ، كما كان متوقعا ، الجميع لبى النداء و الكل حاضر و مستعد للمشاركة بقلمه .

 

 

شاركونا يوم التدوين الجزائري

شاركونا يوم التدوين الجزائري

 

 

تم الإتفاق على ان يكون موضوع هذا العام حول : ” التربية و التعليم ” ، المشاركة مفتوحة للجميع ، و لمن يريد المشاركة يكفي كتابة موضوع حول التربية و التعليم في المدونات لمن يمتلكون مدونات او كتابة موضوع على موقع ” bloginy ” ، الكل ينتظر بشغف هذا اليوم ، الكل جاهز ، ربما العديد حضر مقالته ، من حهتي لم احضر اي شيئ بعد ، لا احب استباق الأحداث ، فلربما طرأ طارئ و تغير أمر ما ، على الأقل هذه طريقتي ، بالإظافة اني كاتب عفوي ، اكتب على المحرر مباشرة ادع الافكار تنساب الي و اترجمها الى حروف بأناملي ، إن كنت جزائريا و يهمك الوضع الجزائري ، فعليك ربما ان تشاركنا هذا اليوم الموعود .

 

العد التنازلي لليوم الكبير بدأ ، 3 أيام و العد متواصل ، الى يوم السبت بحول الله ، استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ