معاناة منكوبي زلزال 2003 … سبع سنوات بركات !

بسم الله الرحمن الرحيم المبدئ المعين و به نستعين


مدونة عبد الحفيظ في  : السبت 3 جويلية/تموز/يوليو 2010 بتوقيت :  12:27:20


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

 

 

معاناة سكان بومرداس و زموري ، 7 سنين براكات !

معاناة سكان بومرداس و زموري ، 7 سنين براكات !

 

اليوم سأكتب في موضوع قد يضعني في مواقف لا أحسد عليها ابدا …. لا ادري ما الذي سيحصل بعد كتابة هذا الموضوع … ربما سأختفي عن وجه الأرض بكل بساطة لأن موضوعي سيمس دولة بأمكلها … دولة ظالمة و حكاما لا هم لهم إلا جمع و تبذير الاموال …. و مسؤولين غافلين متفافلين ….. متواطئين متناسين هم شعب و إنشغالات بلد …. لا ادري اي كلمات أصفهم أين نحن من عمر ابن الخطاب رضي الله عنه و أرضاه إذ خرج يطوف بشعبه ليلا ليرى ما لم تره عينه نهارا خوفا من أن يكون غير عادل و هو الفاروق الذي فرق الله على يديه بين الحق و الباطل و هو الذي بشر بالجنة …… عذرا على المقدمة الطويلة .. فما رأته عيناي لن انساه طول عمري بداية هذه التدوينة حصلت قبل أسبوع من الآن و بالتحديد بتاريخ يوم الخميس 24 جوان المنصرم حيث دعاني بعد الاصدقاء الى مصاحبتهم في رحلة الى مدينتي بومرداس و زموري المتجاورتين لتمتع بالمدينتين و المرور على البحر للتخلص من الحرارة التي لا تطاق هنا بالجزائر ….


و كان ذلك و وافقت و ذهبت .. اول يوم أمضيته في مركز مدينة بومرداس … تمتعنا بالكورنيش الجميل و الليالي الملاح هناك و في الغذ إتفقنا على الذهاب الى مدينة زموري …. و في الطريق شاهدت منظر لم استوعبه أول الأمر …. آلاف المنازل الجاهزة الصغيرة على مد البصر … و قلت آلاف كي لا أخطئ و اقول مئات الآلاف …. في أول الأمر ظننت أنها إقامة لعمال شركة ما …. لكني دهشت من كثرتها سألت صديقي المقيم بمدينة زموري فقال لي : هذه منازل منكوبي زلزال 2003 الذي ضرب كل من مدن : زموري بصفتها مركز الزلزال … بومرداس بصفتها اقرب مدينة لزموري … و شرق الجزائر العاصمة التي هي قريبة من بومرداس …. !


صدمت صدمة شديدة … من 2003 و هؤلاء يسكنون منازل من ورق مقوى ؟؟ اي بلد هذا و أي حكومة هذه التي تسمح بحصول هذا الأمر …. و لم تنتهي الصدمة هنا بل أظاف صديقي بأنه تم بناء منازل لهم و لكن بأعداد قليلة و ما زال الطينة بلة هو انه تم الإستيلاء على هذه المنازل من طرف أناس لا يستحقونها و هذا بفضل المسؤولين المتواطئيين … وا معتصماه….  او اقول وا عمراه … لا اقول عار عليك يا جزائر و لكن اقول عار عليك يا دولة و يا حكومة ..لأن الجزائر منكم بريئة براءة الذئب من دم سيدنا يوسف عليه السلام .


عدوا معي إخواني الكرام 2003 – 2004 – 2005 – 2006 – 2007 – 2008 – 2009 – 2010 !! سبع سنوات عجاف و إخواننا يعانون في صمت ؟؟  الى متى هذا السكوت ؟ من جهتي لن اسكت ابدا عن هذا العار و ليكن ما يكن و قدوتي في هذا شيخنا العلامة الدكتور الداعية يوسف القرضاوي في قوله : ” لا أخشى في الحق لومة لائم ” و ليكن بعد هذا الطوفان … عار علينا أن نسكت بعد هذا . سبع سنوات كفاية او كما نقول نحن في الجزائر بالهجة العامية “بركاااات”

 

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه على أمر ان تجد صرختي هذه آذانا صاغية و قلوبا واعية

أخوكم في الله

عبد الحفيظ

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ