5 جويلية 2010 ، 48 سنة إستقلال … أين نحن من العالم !

بسم الله الرحمن الرحيم المبدئ المعين و به نستعين


مدونة عبد الحفيظ في  : الأثنين 5 جويلية/تموز/يوليو 2010 بتوقيت :  00:02:04

 

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

أولا و قبل كل شيئ أوجه تهاني الخالصة للشعب الجزائري بمناسبة مرور 48 سنة على إستقلاله

أما بعد


شهداء الثورة

شهداء الثورة

 

5 جويلية 1962 ….. 5 جويلية 2010 … 48 سنة إستقلال … 48 سنة حرية …. لكن الى أين ؟؟ نعم تحررنا من قيود العبودية و كان لزاما علينا تقديم تضحيت جسام … مليون و نصف مليون من الشهداء قدمت على طبق … هذا العدد الرسمي الذي وجدت جثثهم الطاهرة … أما غيرهم فكثير

 


و كان إستشهادهم كان بشعار : الله ربنا ، الإسلام ديننا ، العربية لغتنا ، و الجزائر بلدنا … و كان اولا و قبل كل شيئ – بعد الدين و الإستشهاد في سبيل الله – من أجل جزائر حرة و متطورة فاين نحن من كل هذا ؟؟ فإذا تحقق المطلوب فإننا قد حققنا ما استشهد من أجل المليون  نصف مليون و إذا كان العكس فماذا نقول ؟ ماتوا من أجل لاشيئ ؟؟ ذهبت ارواحهم ادراج الرياح ؟

 

الشهيد العقيد عميروش

الشهيد العقيد عميروش


قد يستغرب البعض ما اقوله لكن لو كنت تعيش في الجزائر اليوم لقت ما اقول و ربما أكثر .. أين نحن من التطور اليوم …. أين نحن من العلم و التكنولوجيا ؟؟  أين نحن من العالم ؟؟ كل جزائري يعرف حكاية الميترو … منذ سنوات السبعينات الى يومنا هذا … لم يتم إنجازه و نهب من أمواله الملايير إن لم نقل مئات الملايير من الدينارات الجزائرية … واجزائراه! الترام واي …  حدث و لا حرج … من اجل اصبحت عاصمة البلاد ورشة أشغال عمومية ! و المشاريع لا تنتهي …. 

قالوا أننا متطورون في مجال النووي في إفريقيا و العرب بإمتلاكنا لـ 5 مفاعلات نووية …. و 5 في طريق الإنجاز … فهل حسبتم أن اليهود يسمحون بأن يمتلك العرب المسلمون التقنية الحقيقية للنووي الحقيقي ؟؟  لا و ألف لا … إذن عدنا الى نقطة الصفر .

قالوا أننا نملك أكبر و أجهز جيش إفريقي !! فهل علموا أن اليهود و الغرب المسيحي المتواطع معهم يسمح بأن يمتلك العرب جيشا يقارعهم به غدا ؟؟ لا و ألف لا إذن عدنا الى نقطة الصفر .

أين نحن من عبارة : الإسلام ديننا ؟ هل أعطت الدولة للدين حقه ؟ الجواب : لا

أين نحن من التحكم بالتكنولوجيا و التطور العلمي الهائل ؟ هل نمتلك مخابر بحث ؟ الجواب : لا

أين نحن من غزو الفضاء ؟  هل نمتلك محطات فضائية او على الأقل رواد فضاء ؟ الجواب : لا

اين نحن من عبارة العربية لغتنا ؟ هل أعطت الدولة للعربية حقها ؟ الجواب : لا

أين نحن من الإكتفاء الذاتي ؟ هل نمتلك ما يقينا شر الإستيراد ؟ الجواب : لا

أين نحن من تكنولوجيات الإتصال ؟ هل نملك مواقع تسيطر على النت ؟ الجواب : لا

و الاسئلة تطول و تطول …. و الإجابة واحدة :  لا لا و ألف لا .

صراحة لم استطع السكوت أكثر و هنا بمدونتي الحبيبة سأكتب عن كل هذا و أكثر فكل هذا و أكثر نابع من محبتي لبلدي أولا و بل كل  شيئ فغيرتي على بلدي هي من تدفعني لقول هذا

 

أرجوا أن يجد كلامي هذا عقولا واعية و آذانا صاغية

أستودعكم الله الذي لا تضيع وداعئه

على أمل أن يأتي علينا العام الجديد و تكون أمور الجزائر افضل من عامها هذا

أخوكم في الله

عبد الحفيظ

“حفيظ مدون جزائري، درست تخصص علوم وتقنيات، متشائم، عاشق للتقنية، أحيانا متطرف وأحيانا متطير، المدونة شخصية، عامة ومتنوعة تعالج العديد من القضايا والأمور في جميع المجالات،جادة هزلية ساخرة وناقدة [المزيد]

— عبد الحفيظ